البيضة الكهربائية سيارة عجيبة من شوارع باريس في أربعينيات القرن الماضي

البيضة الكهربائية سيارة عجيبة من شوارع باريس في أربعينيات القرن الماضي

  • الخميس 24 نوفمبر 2022

البيضة الكهربائية سيارة عجيبة من شوارع باريس في أربعينيات القرن الماضي
البيضة الكهربائية سيارة عجيبة من شوارع باريس في أربعينيات القرن الماضي

تعتبر لوف إليكتريك أو البيضة الكهربائية L’Oeuf Electrique واحدة من أغرب السيارات الاختبارية على الإطلاق في التاريخ، بسبب تصميمها الذي يشبه البيضة واعتمادها على محرك كهربائي في عام 1942!

قام بول ارزينس، المهندس والفنان الفرنسي، بتصميم البيضة الكهربائية في باريس عام 1942، كسيارة كهربائية شخصية مزودة بـ 3 عجلات فقط، لتفادي أزمة نقص الوقود الناتجة عن احتلال ألمانيا لفرنسا في الحرب العالمية الثانية.

تصميم البيضة الكهربائية هو السبب الرئيسي في تسميتها، فهي سيارة فقاعية على شكل يشبه البيضة إلى حد كبير، ومصنوعة من الألواح البلاستيكية وصفائح الألمنيوم المشكلة يدويًا على إطار من أنابيب الألومنيوم السميكة.

تصميم البيضة الكهربائية يتمتع بزاوية رؤية كبيرة للغاية بفضل الأبواب الزجاجية والزجاج الأمامي المنحني، مع خلفية مستدقة لتغطية العجلة والمحرك، ونافذة خلفية بيضاوية صغيرة تشبه كوة السفن والغواصات.

بلغ مدى سير البيضة الكهربائية 100 كم بالشحنة الواحدة، بفضل بطاريتها التي تزن 260 كجم، وبلغت سرعتها القصوى 60 كم/الساعة، بفضل محركها الكهربائي الذي يزن 30 كجم، بينما بلغ وزنها الإجمالي 350 كجم، ما يُعادل تقريبًا وزن دراجة نارية في تلك الحقبة الزمنية.

مقصورة البيضة الكهربائية زودت بعجلة قيادة طويلة، ودواسة واحدة، ومقاعد بإطار من الخيزران، مع عدم وجود عدادات قياس.

استبدل ارزينس مصمم البيضة محركها الكهربائي وبطارياتها بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية بمحرك بنزين، سعة 125 سي سي، بقوة 5.5 حصان، وبسرعة قصوى 80 كم/ساعة.

تعتبر البيضة الكهربائية أول سيارة فقاعية في تاريخ صناعة السيارات، كما تُعد نقطة البداية لإنتاج السيارات الصغيرة داخل فرنسا.

اقرأ أيضًا:

تعرف على سعر سانج يونج 2023 المُتاحة للتسليم الفوري

25 ألف زيادة في أسعار رينو للمرة الثانية خلال نوفمبر

الداخلية تعلم الأطفال قواعد وإرشادات المرور


المزيد من الأخبار

بث مباشر سبورت كورة